header

عزّى فضيلة الشيخ عبد الحميد في رسالة، أسرة البروفيسور السيد “أجمل عبد الرزاق ايدروس”، من الدعاة البارزين وأحد أبرز أساتذة جامعة ماليزيا الإسلامية، بوفاته المفاجئة.
نص رسالة تعزية فضيلة الشيخ عبد الحميد ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم
إنا لله وإنا إليه راجعون
آلمنى وزملائي في جامعة دار العلوم زاهدان نبأ وفاة الداعية الشهير، والأستاذ البارز للجامعة الإسلامية في ماليزيا، والرئيس الأسبق لكلية فلسفة ايستاك في ماليزيا، السيد البروفيسور “أجمل عبد الرزاق”.
قدم السيد أجمل عبد الرزاق خدمات كبيرة للمجتمع الإسلامي، لا سيما في ماليزيا والولايات المتحدة الأمريكية، وتشرف أناس كثيرون إلى الإسلام بسبب جهوده. ترجمة كتاب المثنوي المعنوي إلى اللغة المالاوية من خدماته الجليلة التي سيكون إن شاء الله تعالى ذخرا لآخرته.
قبل سنوات سافر البوفيسور إلى زاهدان، واستفاد زملائي من وجوده الممتلئ بالجود.
وكان رحمه الله لديه رغبة خاصة إلى جامعة دار العلوم زاهدان، وأهل زاهدان، وكان يشبّه مجتمعنا بمجتمع الصحابة رضي الله عنهم.
نحن في إدارة جامعة دار العلوم إذ نعزي أهل البروفيسور وأولاده وسائر أقاربه وتلامذته وزملائه على هذا المصاب، نرجو من الله المغفرة وعلو الدرجات للفقيد، سائلين المولى الكريم أن يلهم أهله الصبر والسلوان.

 

75 مشاهدات

تم النشر في: 20 سبتمبر, 2017


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©