header

قال الله تعالى: “وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ”.
أمّا بعد:
بقلوب راضية بقضاء الله وقدره، تلقّينا نبأ رحيل الشيخ حسن كيليتش، المعروف بحسن أفندي، أحد كبار العلماء في تركيا.
كان الفقيد رحمه الله عالما حكيما قام بتربية آلاف الطلاب، وأحد أبرز الشخصيات الدينية في تركيا، وزعيم جماعة إسماعيل آغا الدينية التي يقدّر عدد أتباعها بالملايين، والتي لها وزن كبير في تلك البلاد.
نحن إذ نقدم تعازينا للأمة الإسلامية، وخاصة الشعب التركي على رحيل الشيخ، نسأل الله تعالى أن يتغمّد الفقيد بواسع رحمته، ويدخله فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وأن يُلهم أهله وذويه ومحبيه وطلابه جميل الصبر والسلوان.


(فضيلة الشيخ) عبد الحميد
إمام وخطيب أهل السنة بمدينة زاهدان/ إيران
ورئيس منظمة اتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في محافظة “سيستان وبلوشستان”
ومدير جامعة دار العلوم زاهدان

130 مشاهدات

تم النشر في: 24 أبريل, 2024


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©