header

أدان فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان/ إيران، في بيان أصدره، اغتيال الدكتور عادل خان، واصفا هذه الجريمة بـ “الجبانة”.
ونص البيان كما يلي:


بسم الله الرحمن الرحيم
{ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون}
اطلعت أن الشيخ الدكتور “عادل خان” نجل الشيخ المحدث مولانا “سليم الله خان” رحمهما الله، ومدير جامعة الفاروقية بكراتشي، اغتيل على يد الأشرار الجاهلين الغافلين عن الله تعالى، وقد نال رحمه الله المكانة العالية من الشهادة في سبيل الله تعالى.
إن هذه العميلة الجبانة التي تنشأ من العداوة والعداء تجاه أهل الدين والعلماء، عملية مدانة مذمومة.
آمل أن تتخذ السلطات الباكستانية إجراءات جادة لحماية علمائها، ولا تسمح بأن تعبث الأيدي الخفية بأمن البلاد أكثر من هذا.
ونحن إذ ندين اغتيال الدكتور “عادل خان”، نتقدم بتعازينا الحارة إلی ذويه ومحبيه وعامة الشعب الباكستاني، سائلين المولى عز وجل للفقيد المغفرة التامة وعلو الدرجات، ولذويه الصبر الجزيل.
الله لا تفتنا بعده ولا تحرمنا أجره.


(فضيلة الشيخ) عبد الحميد
إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان – إيران

62 مشاهدات

تم النشر في: 12 أكتوبر, 2020


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©