header

أشار فضيلة الشيخ عبد الحميد، مساء السبت (17 ربيع الثاني 1441) في جلسة مديري المدارس الدينية لأهل السنة في محافظة سيستان وبلوشستان إلى اعتقال الشيخ “فضل الرحمن كوهي”، مدير مدرسة “أنوار الحرمين” في “بشامك” وأحد أعضاء اتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في محافظة سيستان وبلوشستان، ناصحا المسؤولين بالصبر والتحمل، كما طالب بإطلاق سراح الشيخ فضل الرحمن.
وتابع خطيب أهل السنة في مدينة زاهدان ورئيس منظمة اتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في محافظة سيستان وبلوشستان، قائلا: الشيخ فضل الرحمن كوهى من العلماء المفيدين لأهل السنة، والانتقادات التي طرحها ليس في مستوى لا يمكن التغاضي عنه، أو يهدد الأمن. لذلك إطلاق سراح الشيخ فضل الرحمن مطلب جميع العلماء الحاضرين في هذه الجسلة.
وأكد فضيلة الشيخ عبد الحميد قائلا: هناك من يدلي في طهران من السياسيين كلمات وانتقادات أشد بكثير من انتقادات الشيخ كوهي، ويجري التغاضي عنها، بينما انتقادات الشيخ فضل الرحمن كوهى ليست في حد يعتقل بسببها.
وتابع رئيس اتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في محافظة سيستان وبلوشستان قائلا: المرجو من المسؤولين أن يوسعوا صدورهم على الانتقادات نظرا إلى المشكلات المختلفة التي توجد في المنطقة من الفقر والبطالة، ويحلوا هذه القضية بشكل ما كالسابق. إلقاء الشيخ فضل الرحمن كوهى في السجن ليس فيه نفع للمحافظة ولا للبلاد.

55 مشاهدات

تم النشر في: 15 ديسمبر, 2019


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©