header

وصف فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة، في خطبة الجمعة (23 صفر 1435) “أهل السنة في إيران” على منهج الأخوّة، بعيدين عن أي نوع من العنف والتطرف، ومبرئين من التكفير والجماعات التكفيرية.

وقال خطيب أهل السنة في زاهدان: في الأسبوع المنصرم شهدنا سفر بعض المسئولين كالدكتور “نوبخت” وكذلك “يونسي” المساعد الخاص لرئيس الجمهورية في شؤون القوميات والأقليات إلى محافظة سيستان وبلوشستان، وهذه الرحلات دلالات عناية دولة التدبير والأمل إلى هذه المحافظة.
وتابع فضيلته قائلا: الكثير من المحافظات التي كانت محرومة في الماضي أصبحت الآن من المحافظات المتمتعة بعنايات المسئولين، لكن محافظة سيستان وبلوشستان بسبب فقدان المصانع الكافية وبسبب أراضيها الجرباء وغيرها من المشكلات، تعتبر من المحافظات المحرومة.
وأشار فضيلة الشيخ عبد الحميد إلى بعض المواهب الكامنة في المحافظة قائلا: لكن محافظة سيستان وبلوشستان لديها استعدادات كامنة، لو جعلت موضع عناية الدولة والمسئولين لتقدمت هذه المحافظة بشكل  سريع وربما قد تكون عونا  للمركز.
واعتبر خطيب أهل السنة “القوة الإنسانية والأقوام والمذاهب الموجودة في المحافظة” من المواهب البارزة في المحافظة مؤكدا: القوة الإنسانية، ووجود النخب، ووجود الأقوام والمذاهب، من المواهب الكامنة الهامة في محافظة سيستان وبلوشستان، لو جعلت موضع عناية لكانت لها أثرها في تطور المحافظة.
وطالب فضيلته “عناية المزيد للدكتور روحاني وسفره إلى هذه المحافظة” قائلا: كما تعلمون أن دولة روحاني تبذل عناية خاصة إلى هذه المحافظة ونأمل أن يزيد من هذه العناية ويسافر في المستقبل القريب إلى المحافظة ليزور أهلها عن قرب ويتابع مشكلاتهم.
وقال مدير جامعة دار العلوم في  نهاية خطبته: أهل هذه المحافظة وأهل السنة في إيران ملتزمون بمنهج الأخوّة، وبعيدون عن أي نوع من العنف والتطرف، ومنزجرون من التكفير والجهات التكفيرية. الحمد لله يوجد في أهل السنة في إيران سعة الأفق وبعد النظر، ويفكرون في الوحدة بين المسلمين.
وأكد فضيلته قائلا: الشعب الإيراني شيعة وسنة وكذلك أهل المحافظة إلى أي قوم أو مذهب كان انتمائهم، يجب أن يبتعدوا عن التطرف، ويجب أن يكونوا جنبا إلى جنب لإعمار البلد. يجب أن يعرفوا أن سعة الأفق وبعد النظر من خصائص الأمم والشعوب الذكية والراقية.

1243 مشاهدات

تم النشر في: 28 ديسمبر, 2013


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©