header

وصل فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان ورئيس اتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في سيستان وبلوشستان، يوم الإثنين (15 ذوالحجة 1434) إلى مدينة زاهدان، بعد أداء مناسك الحج.

وقد تجمع عدد كبير من محبيه في مطار زاهدان في انتظار قدومه، واسقبلوا فضيلته استقبالا حارا. وبعد دعاء وتضرع إلى الله تعالى في المطار، توجه فضيلة الشيخ إلى الجامع المكي حيث تجمع آلاف من محبيه في الجامع المكي والشوارع المحيطة به.
وبعد ما صلى فضيلته ركعتين في ناحية من المسجد، ألقى خطبة وجيزة بيّن فيها مكانة الحج والمسجد الحرام وأرض الحرمين الشريفين. واعتبر فضيلة الشيخ عبد الحميد في نهاية كلمته، ضرورة “الصلة بالله تعالى”، و”التمسك بالقرآن والسنة”، و”الابتعاد عن الذنوب والمعاصي”، و”الاستقامة في الدين”، و”الوحدة والأخوّة” من رسالة الحج للمسلمين.
جدير بالذكر أن فضيلة الشيخ عبد الحميد سافر يوم الثلاثاء (الخامس والعشرين من ذي القعدة 1434) إلى ديار الحرمين الشريفين لأداء مناسك الحج، وبقي فضيلته بضعة أيام في المدينة المنورة، ثم سافر إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج.

913 مشاهدات

تم النشر في: 23 أكتوبر, 2013


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©