header

بعث فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة ورئيس جامعة دار العلوم بمدينة زاهدان في إيران، رسالة تعزية بوفاة أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أعرب فيها عن بالغ الحزن والأسى وخالص التعازي إلى الشعب الكويتي وحكومته.
ورد في نص هذه الرسالة ما يلي:


بسم الله الرحمن الرحيم
“كل نفس ذائقة الموت”

تلقينا بعميق الحزن وبالغ الأسى نبأ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى، صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت.
كان الراحل قائدًا فذا ناجحًا، نافذ البصيرة، دائم التحلي بالاعتدال والحكمة، سباقا إلى لمّ الشمل ورأب الصدع، غيورا على وحدة الأمتين العربية والإسلامية، ساعيا في جلب الأمن والازدهار والراحة لشعبه خلال فترة حكمه.
إضافة إلى كل ذلك قام الراحل بدور مؤثر في المعادلات السياسية في المنطقة، من خلال محاولة الحد من التوترات في المنطقة، وكل هذا جعل الأمير الراحل يصبح شخصية شعبية في بلده وفي المنطقة.
ونحن إذ نتقدّم بخالص التعازي والمواساة للشعب الكويتي الشقيق وحكومته، نتمنى أن يواصل الأمير الجديد، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، طريق سلفه في سبيل تحقيق العدالة، وازدهار الشعب، وتوحيد الأمة الإسلامية.


(الشيخ) عبد الحميد إسماعيل زهي
خطيب أهل السنة ومدير جامعة دار العلوم بمدينة زاهدان
ورئيس منظمة اتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في محافظة سيستان وبلوشستان – إيران

80 مشاهدات

تم النشر في: 2 أكتوبر, 2020


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©