header

أعرب فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان، عن تعازيه في وفاة الرئيس والوفد المرافق له في حادث تحطم المروحية، وعبّر فيها عن تعاطفه مع عوائل الضحايا.
وفيما يلي نص رسالته:


بسم الله الرحمن الرحيم
إنا لله وإنا إليه راجعون
إن تحطم المروحية التي كانت تقلّ الرئيس، والذي أدى إلى وفاة حجة الإسلام والمسلمين إبراهيم رئيسي رئيس الجمهورية، وحسين أمير عبد اللهيان وزير الخارجية، والوفد المرافق لهما، أثار فينا القلق والحزن.
إنني إذ أتقدم بالتعازي إلى قيادة البلاد والشعب الإيراني الكريم وعوائل الضحايا في هذا الحادث المؤسف، أسأل الله تعالى أن يغفر لهم، ويمنح ذويهم الصبر والسلوان.


(فضيلة الشيخ) عبد الحميد
إمام وخطيب أهل السنة في زاهدان

58 مشاهدات

تم النشر في: 20 مايو, 2024


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©