header

بعث فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان ورئيس جامعة دار العلوم زاهدان، رسالة تعزية على وفاة شيخ الحديث بجامعة دار العلوم ديوبند/الهند المحدث الفقية المفتي سعيد احمد بالنبوري، أعرب فيها عن بالغ الحزن والأسى وخالص التعازي إلى أساتذة جامعة دار العلوم ديوبند وتلامذة الشيخ ومحبيه وذويه، وإلى الأوساط العلمية في العالم الإسلامي.
ورد في هذه الرسالة: “لا شك أن وفاة العلامة بالنبوري خسارة كبيرة للطبقة العلمية في العالم الإسلامي، وإن جهود الشيخ بالنبوري في دار العلوم كشيخ الحديث وصدر المدرسين، جهود لن تنسى، فقد ربّى رحمه الله الآلاف من التلامذة والعلماء، وألّف مئات من الكتب”.
وتابع فضيلة الشيخ عبد الحميد: “وأنا إذ أقدم تعازيّ الحارة عن نفسي ونيابة عن زملائي في جامعة دار العلوم زاهدان على وفاة الفقيد الشيخ المحدث بالنبوري، إلى محبيه وذويه، وتلاميذه المنتشرين في أنحاء العالم، والأوساط العلمية في العالم الإسلامي، وإلى إدارة دار العلوم ديوبند، أسأل الله المولى الكريم أن يتغمّد الفقيد بوافر رحمته ومغفرته، ويرزق أهله وذويه الصبر الجميل، والأجر الجزيل.”
جدير بالذكر أنّ الشيخ بالنبوري رحمه الله توفي صباح الثلاثاء 25 من رمضان المبارك 1441هـ، بعد معاناته من مرض لم يدمْ طويلا.

155 مشاهدات

تم النشر في: 20 مايو, 2020


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©