header

أعلن فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان، في بيان، عن إدانته لحادثة تفجير حافلة كانت تقل جنودا من قوات حرس الحدود، معربا عن مواساته مع ذوي قتلى هذه الحادثة.
نص بيان فضيلة الشيخ ما يلي:


بسم الله الرحمن الرحيم

إنا لله وإنا إليه راجعون
تألمنا وتأسفنا بسبب التفجير الذي استهدف جنودا من حرس الحدود لقوات الحرس الثوري، والذي أدى إلى استشهاد أشخاس وإصابة آخرين منهم.
أنا أدين هذه العملية الإرهابية بقوة، وأراها في سبيل منافع أعداء الوطن والشعب الإيراني الفهيم، ولا شك أن سكان محافظة سيستان وبلوشستان الذين يريدون السلام والأمن في ظل الحرية والتطور، أكثر ضررا من مثل هذه الحوادث.
نرجو من ذوي شهداء هذه الحادثة المؤلمة أن يحسبونا شركائهم في مصابهم، كما نسأل الله تعالى المغفرة التامة ورفع الدرجات لشهداء هذه الحادثة، والصبر والسلوان لذويهم، والشفاء العاجل للجرحى.


(فضيلة الشيخ) عبد الحميد

إمام وخطيب أهل السنة في زاهدان

72 مشاهدات

تم النشر في: 14 فبراير, 2019


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©