header

أدان فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة ورئيس جامعة دار العلوم بمدينة زاهدان، في بيان له، التفجير الانتحاري الذي استهدف مقرا للشرطة في مدينة تشابهار، يوم الخميس 28 ربيع الأول 1440، كما أعلن مواساته مع عوائل ضحايا هذه الحادثة، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.
ونص البيان ما يلي:
إن التفجير الذي استهدف مقر قيادة الشرطة في مدينة “تشابهار” وأدى إلى استشهاد عدد من المواطنين وإصابة آخرين من أعضاء الشرطة، كان مؤسفا ومثيرا للألم.
أكدت مرارا وأؤكد مرة أخرى أن الحوادث التي تستهدف الأمن في البلاد والمحافظة من أي جهة أو جماعت كانت، ليست لصالح المنطقة، بل تحقق أهداف أعداء الشعب والمترصدين للفرص.
وأنا إذ أدين هذه العملية الإرهابية، أسأل الله تعالى علو الدرجات لقتلى الحادثة، والشفاء العاجل لمصابيها.

(الشيخ) عبد الحميد
خطيب أهل السنة في زاهدان

233 مشاهدات

تم النشر في: 9 ديسمبر, 2018


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©