header

أدان فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة ورئيس جامعة دار العلوم بمدينة زاهدان، في بيان له، التفجير الانتحاري الذي ضرب تجمعا انتخابيا في بلدة “مستونك” في إقليم بلوشستان الباكستاني، معلنا مواساته مع ضحايا هذه الحادثة المؤلمة والمفظعة.
ونص الرسالة كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم
العملية الانتحارية التي أودت بحياة 120 شخصا وجرح العشرات، في بلدة بالقرب من مركز إقليم بلوشستان باكستان، أثارت فينا الأسف والألم.
إن استهداف المدنيين العزل مرفوض في كافة الديانات.
وأنا إذ أدين هذه الأعمال القبيحة للمتطرفين، أسأل الله تعالى للقتلى العفو والمغفرة، وللجرحى الشفاء العاجل، ولذويهم الصبر الجميل والأجر الجزيل.

35 مشاهدات

تم النشر في: 16 يوليو, 2018


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©