header

منعت سلطات الأمن الإيرانية فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة ورئيس جامعة دار العلوم بمدينة زاهدان، من السفر إلى قطر، بعد عزمه على الرحلة إثر دعوة وجّهت إليه من قبل الجالية البلوشية المقيمين في قطر.
غادر فضيلة الشيخ عبد الحميد مدينة زاهدان مركز محافظة سيستان وبلوشستان إلى طهران يوم الاثنين (13 شعبان 1439) وهو ينوي السفر إلى قطر، إلا أن السلطات اتصلت بفضيلته بعد الوصول إلى العاصمة طهران وحذرته من هذه الرحلة ومن الذهاب إلى المطار، وأصرّوا على أن فضيلته سوف يجبر على العودة من المطار حال ذهابه هناك. وقد عاد فضيلته مساء الخميس إلى مدينة زاهدان.
جدير بالذكر أن فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان، ورئيس منظمة اتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في محافظة سيستان وبلوشستان، وعضو المجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، يُحظر على تجولاته داخل البلاد أيضا عدا داخل محافظة سيستان وبلوشستان والعاصمة طهران، بحيث أراد فضيلته السفر إلى مدينة «رمشك» الواقعة في محافظة كرمان أخيرا لكنه واجه منع السلطات أيضا، مع أن المدينة المذكورة كانت تابعة لبلوشستان سابقا ثم أضيفت إلى محافظة كرمان جارتها الغربية خلال تقسيمات جغرافية.

114 مشاهدات

تم النشر في: 4 مايو, 2018


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©