header

أكد فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان، في خطبته يوم الجمعة (15 جمادى الأولى 1436)، بعد تلاوة آية “ياأيها الذین آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون”، على مراعاة التقوى والورع، واصفا المعاصي والذنوب من أهم عوامل الاضطراب وفقدان الهدوء في المجتمع.
وأضاف فضيلته قائلا: لو دققنا النظر نرى أن جهنم كل إنسان في الدنيا والآخرة هي المعاصي والذنوب التي يرتكبها. المعاصي والذنوب هي التي تبدل حياتنا الدنيوية والأخروية إلى نار جهنم. أما الورع والتقوى فتصنع من حياتنا الدنيوية والأخروية جنة. الحياة الطيبة والحياة المطمئنة والطاهرة من ثمرات التقوى والورع في الدنيا والآخرة.
واستطرد فضيلته قائلا: الإنسان التقي والورع له حياة سليمة وهادئة في الدنيا. أما العاصي والمفسد فحياته الدنيوية والأخروية كلتاهما فاسدتان. نتيجة المعاصي والذنوب، وتضييع حقوق الناس تفتح أبواب الاضطراب والقلق على المجتمع ويزول الهدوء والاطمئنان من الحياة.
وتابع مدير جامعة دارالعلوم زاهدان قائلا: إن كنا نريد نجاتنا وسعادتنا وفلاح أولادنا ومجتمعاتنا، علينا أن نتخلى عن المعاصي والذنوب ونوجه أولادنا ومجتمعاتنا على أن لا يرتكبوا المعاصي. الشريعة الإسلامية لقد حرمت الكثير من الأمور التي تؤدي إلى المعصية. منعت الشريعة من التعظيم الذي يكون بخفض الرأس الذي يشبه الركوع والسجود، بل الطريقة الصحيحة أن نتعانق ونتصافح. لا تجوز السجدة التعظيمية لأحد في الشريعة الإسلامية بينما كانت جائزة في الديانات السابقة. يقول الله تعالى: “وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا”. المسجد مواضح السجدة.
واعتبر خطيب أهل السنة “الابتعاد عن المعاصي” من أبرز صفات المؤمنين قائلا: المتقون يجتنبون عن أنواع المعاصي. استعمال الذهب ولبس الحرير مغاير للتقوى. لا ينبغي للمسلم أن يشاهد الصور العارية في القنوات الفضائية. مع الأسف تظهر في بعض القنوات النسوة المسلمات عارية الرأس. إن كانت المرأة تؤظف في القنوات والتلفزيون يجب أن تغطي رأسها على الأقل، فلا تنبغي المعصية لأهل الدين. هذه المعاصي مع الأسف شاعت في المجتمعات.

الاهتمام بتزويج الشباب يحفظ المجتمع من المفاسد:
وأكد فضيلة الشيخ عبد الحميد على ضرورة توفير المجال لزواج الشباب قائلا: لا ينبغي التأخر في تزويج الشباب والشابات. في عصرنا تنشر وتبث برامج في القنوات الفضائية تدفع الشباب نحو الفساد والمعاصي. فالاهتمام بالزواج يحفظ المجتمع.
وتابع فضيلته قائلا: لما هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة أمر الذين كانت لديهم أموال بالزواج، وأمر من لم تكن لديه استطاعة بالصوم. الصوم يحفظ الإنسان ويعدل الشهوة.
وأكد مدير جامعة دارالعلوم على ضرورة الحفلات العادية للزواج قائلا: الزواج يجب أن يكون من دون تكلفات وقليل النفقات والتكاليف، ليمكن لمن ليسوا أغنياء أن يتزوجوا أيضا. لا تزيدوا في نفقات الزواج، ولا تغلوا في الصدقات. تعقد حفلات زواج مجتمعة في بعض المناطق وهذه سنة حسنة، لتكن حفلات الزواج يسيرة وبسيطة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أولم ولو بشاة”.
الزراعة وتربية المواشي من المهن المفيدة:
وأشار خطيب أهل السنة إلى أسبوع “غرس الأشجار”، قائلا: للحفاظ على سلامتنا لنغرس الأشجار، نغرس أشجار مفيدة ومثمرة. الأشجار مؤثرة في سلامة الجسم. من كانت لديه استطاعة يقم بالزراعة و تربية المواشي. الزراعة وتربية المواشي من المهن المفيدة.
وأشار فضيلته إلى مشكلة شح المياه في بلوشستان قائلا: سيستان وبلوشستان تواجه مشكلة في المياه. المسئولون قلقون على أن المحافظة ستواجه قلة في المياه، فلا نسرف في المياه.
سياسة الكيان الصهيوني سياسة حرب وقمع:
وأشار فضيلة الشيخ عبد الحميد إلى كلمة نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، قائلا: كلمة رئيس الوزراء الإسرائيلي التي أعلن فيها مخالفته الشديدة للحوار حيرت العالم، وأثبتت أن منطق وسياسة دولة إسرائيل منطق الحروب والقتل والقمع.
وتابع خطيب أهل السنة قائلا: الكيان الصهيوني لا يملك أهلية الحوار والسلام والتفاهم. لو كان الإسرائيليون يملكون أهلية للحوار، لحلت القضية الفلسطينية منذ مدة، لكن أيديهم ملطخة بدماء الأبرياء والشعب الفلسطيني.
واستطرد فضيلته قائلا: الكيان الصهيوني ضيع حقوق الإنسان في العالم، وأدان الأحرار في العالم جميعا هذا الكيان لأجل هدم البيوت وقتل الفلسطينيين. تمر عشرات السنين على احتلال فلسطين، لكن هذا الكيان المحتل لا يرى للشعب الفلسطيني أدنى حق في الحياة.

38 بازدید

تم النشر في: 12 مارس, 2017


جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ عبدالحميد Copyright ©