header

أدان فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنّة في مدينة زاهدان، في بيان أصدره، بالتفجير الدّامي الذي وقع في مسجد للشيعة في ولاية قندوز بأفغانستان.
ونصّ بيان الشيخ كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم
كان الهجوم الإرهابي على مسجد الإخوة الشيعة في قندوز بأفغانستان مؤلما للغاية.
هذا التفجير الذي أسفر عن استشهاد وجرح عدد كبير من المصلين، عمل جبان وغير إنساني ومغاير للدين، ولا شك أنّ هذه الأنواع من الهجمات والتفجيرات التي تستهدف في الغالب المراكز الدينية وأماكن العبادة في أفغانستان، هي من جرائم أعداء الشعب الأفغاني، وآمل أن تنجح الحكومة الجديدة في أفغانستان في مكافحة عوامل الأزمات الأمنية في البلاد.
وأسأل الله تعالى أن يغفر لشهداء هذه الحادثة، وأن يشفي الجرحى عاجلا، ويلهم ذويهم أجرا عظيما وصبرا جزيلا.

(الشيخ) عبد الحميد
إمام وخطيب أهل السنة في زاهدان

149 مشاهدات

تم النشر في: 10 أكتوبر, 2021


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©