header

أدان فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان، في بيان له، اغتيال الدكتور أياز نیازی، أحد أبرز علماء أفغانستان، کما قدم فضيلته تعازيه إلی الشعب الأفغاني ولا سيما الأوساط العلمية ومحبّی الفقید.
وفيما يلي نص بيان تعزية الشيخ:


بسم الله الرحمن الرحيم
«إنا لله وإنا إليه راجعون»
إنّ الحادثة الإرهابية في المسجد الجامع الواقع في منطقة وزیر محمد اکبرخان في كابول، والتي أدت إلی استشهاد الدكتور أياز نیازی، أثارت قلقنا الشديد وتأسّفنا البالغ.
قتل الأبرياء ولا سیما العلماء الذين يشتغلون بإصلاح المجتمع، ونشر العلوم الشرعية، عمل مدان مذموم جدا، ولا يوجد له أدنی تبرير.
يُرجی أن يقوم المسؤولون المعنيون بالتعرّف علی عوامل هذه الجريمة، وتقديمهم إلی العدالة.
ونحن إذ ندين اغتيال الدكتور أياز نيازي، ونتقدم بتعازينا الحارة إلی ذويه ومحبيه وعامة الشعب الأفغاني، نسأل الله تعالی للفقيد المغفرة التامة وعلو الدرجات، ولذويه الصبر الجزيل.


(فضيلة الشيخ) عبد الحميد
إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان

233 مشاهدات

تم النشر في: 4 يونيو, 2020


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©