header

أدان فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان، الهجوم الأخير للكيان الصهيوني على غزة.

وقال فضيلته في قسم من خطبته يوم الجمعة (13 رمضان 1435): كما تعلمون أن الكيان الصهيوني المحتل شن في هذه الأيام غارات على غزة بحجج واهية.
وتابع خطيب أهل السنة قائلا: المسلمون في صراعات دموية بينهم، وإسرائيل كانت تشعر الخطر من غزة، والأن صارت مطمئنة بالنسبة إلى غزة بعد أوضاع مصر والعراق وأزمة سوريا ولبنان وليبيا، وإسرائيل أدركت أنها لا تؤاخذ على ما تقوم بها ضد مظلومي غزة.
وأضاف عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قائلا: نحن إذ ندين بشدة هذه الغارات، نلوم أيضا مجلس الأمن والمنظمات الحقوقية التي سكتت على هذه الجرائم. رغم أن أوضاع غزة مأساوية، تحكي الأنباء والتقارير أن الكيان الصهيوني يعزم شن هجوم بري أيضا.
وأكد فضيلة الشيخ عبد الحميد: نطالب مجلس الأمن والمنظمات الحقوقية الدولية وجميع الذين يكرمون الإنسان والإنسانية أن يدينوا إسرائيل ويتصدوا لغاراته وعدوانه.

1454 مشاهدات

تم النشر في: 23 أغسطس, 2014


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©