header

أكد فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان، في خطبته يوم الجمعة (27 ربيع الثاني 1435) بعد تلاوة آية “يومَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ*إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ”على مراعاة الأخلاق الإسلامية في كافة مراحل الحياة والاستعداد للآخرة، معتبرا القلب المؤمن والسليم منجيا للإنسان يوم القيامة.

وأضاف فضيلته قائلا: هذه الآية وردت في ختام الكلام التوحيدي لسيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام ودعائه وتضرعه إلى الله تعالى. إن إبراهيم عليه الصلاة والسلام جاهد باللسان وبيّن الحق والحقيقة، وكذلك جاهد عمليا وكسر الأصنام. لقد قام بالدعوة وبيان الحق في مجتمع كان الجميع يعارضونه، حتى أسرته كانت مخالفة له.
وتابع فضيلة الشيخ عبد الحميد قائلا: دعا إبراهيم ربه وقال “اجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ” ودعا أيضا “واغفر لأبي إنه كان من الضالين”. واستغفر أيضا لأبيه، لكنه لما علم أن وفاة أبيه كانت على الكفر والشرك، تبرأ منه واعتذر إلى الله تعالى.
واستطرد خطيب أهل السنة قائلا: في ختام دعاء إبراهيم يصف الله تعالى يوم القيامة هكذا: “يوم لا ينفع مال ولا بنون”. القيامة يوم لا ينفع مال ولا بنون في ذلك اليوم. في الدنيا ربما يأكل الحرام لأجل الأولاد والأهل، ويغش الناس ويأكل أموال الناس، ولا ينفق من ماله في سبيل الله تعالى. هذا الولد الذي يفسد لأجله الأب آخرته، لا ينفعه في الآخرة شيئا.
واعتبر فضيلته القلب السليم المؤمن، المنجي الوحيد للإنسان يوم القيامة قائلا: في يوم القيامة لا ينفع مال ولا بنون إلا من قدم إلى الله تعالى بقلب سليم عن النفاق والشرك والرياء والتكبر وغيرها من المعاصي، وبقلب مليئ بالإيمان والصدق والإخلاص.
 في ختام الخطبة، أكد خطيب أهل السنة على التزام الجميع بالأخلاق الإسلامية، وأضاف قائلا: تخلقّوا بأخلاق الله.  اختاروا لأنفسكم أخلاق الله، ولا تكونوا سيئ اللسان والأخلاق، ولا تكسروا قلوب الخلق. لقاء الناس بوجه طلق له أجر وثواب عند الله تعالى. الأخلاق الحسنة أن تكون مفيدة للناس. إن كنتم في الدوائر، لا تجعلوا المراجعين منتظرين، وأدوا أعمالهم. وادفعوا ديون الناس. ولا تشتدوا على الغرماء واعطوهم الفرصة.
 وقال خطيب أهل السنة في نهاية خطبته: مع الأسف لقد ابتعدناعن التعاليم الإسلامية والأخلاق الحسنة.  سبقنا  الأقوام الأخرون في الأخلاق. والله لو عملنا على القرآن والسنة يتغمدنا الله تعالى برحمته ويحترمنا العالم كله.

2300 مشاهدات

تم النشر في: 4 مارس, 2014


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©