header

طالب فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة، في رسالة وجهها إلى الدكتور حسن روحاني، رئيس الجمهورية، أن يصدر الحكم بمتابعة أوضاع السجناء السنّة المضربين عن الطعام في سجن قزلحصار في كرج (في إحدى ضواحي طهران)، وتحسين أحوالهم وإعادة النظر في الأحكام الصادرة بحقهم.

وأعرب فضيلته عن قلقه البالغ من مخاطر إضراب هؤلاء السجناء عن الطعام لمدة طويلة، مطالبا الرئيس كحارس حقوق كافة المواطنين، بالتدخل في هذه القضية والمتابعة من خلال القضاء، حتى يتوفّر المجال لتمتع هؤلاء السجناء من الرأفة الإسلامية، ومتابعة مطالبهم لإعادة النظر في الأحكام الصادرة.
أكد فضيلة الشيخ في قسم من هذه الرسالة أن الحكمة في هذه القضية تقضي على آثار الدعايات الكاذبة لأعداء الدين الإسلامي الذين يستغلون مثل هذه الأعمال لتشويه سمعة الدين الإسلامي، وتكون سببا لمرضاة الرب تبارك وتعالى، والشعب الإيراني.

1215 مشاهدات

تم النشر في: 10 ديسمبر, 2013


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©