header

أشار فضيلة الشيخ عبد الحميد إمام وخطيب أهل السنة في زاهدان، في خطبة هذه الجمعة (18 محرم 1435) إلى تعيين المحافظ الجديد لمحافظة سيستان وبلوشستان قائلا: تم تعيين السيد “علي أوسط هاشمي” كمحافظ جديد لمحافظة سيستان وبلوشستان من جانب دولة التدبير والأمل.

وتابع فضيلته قائلا: مع أننا لا نملك معرفة بالنسبة إلى المحافظ الجديد، ولكننا مطمئنون أن الدولة بذلت جهدها في تعيين شخص مؤهل لرئاسة المحافظة لتحقق  وعود الرئيس في كافة المجالات.
 وأضاف فضيلته قائلا: نحن متفائلون بهذا الانتخاب، ونرجو حل المشكلات والتغيير في كثير من الرؤى والمواقف. لأن كل دولة لها مواقفها، والحمد لله رضي شعبنا وقبلوا سياسات الدولة الجديدة وصوتوا لهذه الأفكار والرؤى.
واستطرد خطيب أهل السنة في زاهدان قائلا: نرجو أن يزداد انسجام شعبنا وأمنهم وراحتهم أكثر من قبل، ويشارك شعبنا الذي عانى الكثير من المشكلات والمصائب في إعمار محافظتهم بالوحدة والأخوّة.

استهداف السفارات انتهاك للقوانين الدولية:
وأشار فضيلة الشيخ عبد الحميد في القسم الآخر من خطبة الجمعة إلى الهجوم على سفارة إيران في بيروت قائلا: في الأسبوع الماضي استهدفت سفارة إيران في بيروت. نحن ندين هذا الهجوم بقوة ونعتبره انتهاكا للمواثيق الدولية.
وأضاف فضيلته قائلا: القوانين الدولية والشريعة الإسلامية،  تعطيان الأمان  للسفراء في جميع الممالك والبلاد. نرجو أن لا نشهد في القادم حوادث مثل هذا.

1140 مشاهدات

تم النشر في: 24 نوفمبر, 2013


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©