header

فنّد مكتب فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان، بعض ما نسب إلى فضيلته يوم الجمعة 26 من ذي الحجة في قناة “برس تي في” الفضائية.

فقد أجرت قناة “برس تي في” التلفزيونية الإيرانية التي تبث بالانجليزية، مقابلة مع فضيلة الشيخ عبد الحميد قبل أيام حول “التطرف”، لكن القناة المذكورة ذكرت في ترجمة المقابلة بعض الأمور التي لم يتطرق إليها فضيلة الشيخ أصلا، ونقلت عن سماحته كأنه يتهم المعارضة المسلحة لبشار الأسد أنهم منحرفون وأنهم ينشرون الإسلاموفوبيا في العالم، مع أن المقابلة تطرقت فقط إلى التطرف والتكفير فحسب، ولم تكن فيها أي إشارة إلى المعارضة المسلحة لبشار الأسد.
انتقد فضيلة الشيخ عبد الحميد في هذه المقابلة التطرف قائلا: التطرف والتكفير ليست ظاهرة جديدة بل كانت موجودة عبر التاريخ الإسلامي، وهذه الظاهرة تأتي نتيجة الاجتهاد الخاطئ من الدين الإسلامي وهي موجودة بين الشيعة والسنة.
وأوصى مكتب فضيلة الشيخ عبد الحميد في نهاية بيانه الصحافة ووسائل الإعلام بمراعاة الأخلاق، مطالبا إياها بالتجنب من إضافة الأقوال الكاذبة والمغايرة للواقع مع من تقابلهم.
جدير بالذكر أن الفيديو الكامل لهذه المقابلة موجودة وسيتم بثه في الموقع في أسرع وقت ممكن، إن شاء الله.

1122 مشاهدات

تم النشر في: 2 نوفمبر, 2013


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©