header

طالب فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة في زاهدان وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في رسالة موجهة إلى مرشد الثورة، تدخّله لمنع تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق 26 شخصا من الشباب السنّة من الإثنية الكردية في سجن رجائي شهر في كرج.

أشير في قسم من هذه الرسالة التي تمّ إرسالها في تاريخ 13 ذوالقعدة 1434 إلى مكتب مرشد الثورة، إلى “الأوضاع المتأزمة العالمية”، موضحا: «الأوضاع العالمية متأزمة جدا، والأعداء ينتفعون بالخلافات والنزاعات، ويترصدون الفرص للإستغلال».
وخاطب فضيلة الشيخ عبد الحميد في نهاية هذه الرسالة مرشد الثورة قائلا: «أنا مطمئن بدراية وتدبير سماحتكم، وبدافع الخير والإصلاح للنظام والوطن، أطالب أن تتدخلوا لمنع إعدام هؤلاء الأشخاص بتدبير حكيم وبأي طريقة يرى جنابكم المصلحة، لأن إعدام هذه المجموعة سيخلف آثارا سلبية داخل البلاد وخارجها».
جدير بالذكور أن صورة من الرسالة المذكورة أرسلت إلى رئيس الجمهورية أيضا، للتدبير ومتابعة القضية.

1555 مشاهدات

تم النشر في: 22 سبتمبر, 2013


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©