header

التقى فضيلة الشيخ عبد الحميد، إمام وخطيب أهل السنة ورئيس جامعة دار العلوم بمدينة زاهدان، يوم السبت 13 من شعبان 1434 مع الدكتور “حسن روحاني”، الرئيس المنتخب في البلاد، وتحدث معه في عدد من القضايا الهامة.
تم اللقاء المذكور في المكان المؤقت للرئيس في مركز البحوث الاستراتجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام.
أعلن فضيلة الشيخ عبد الحميد بعد هذا اللقاء أنه بعد تهنئة سماحة الرئيس على فوزه في الانتخابات الرئاسية الحادية عشرة، أجرى معه بحثا في العديد من القضايا الداخلية والإقليمية، خاصة في العالم الإسلامي ومشكلات المناطق السنية في البلاد.
وأضاف فضيلته واصفا تصريحات الرئيس بـالباعثة للأمل: نعتقد أن السيد روحاني يريد تأسيس دولة شاملة متكونة من عناصر أقوياء ومعتدلين، تضم كافة الأحزاب والأقوام والمذاهب المختلفة.
وأضاف خطيب أهل السنة: نعتقد أن دولة “التدبير والأمل” إن استطاعت تحقيق الأمور المذكورة وتأسيس دولة وطنية شاملة تضم كافة الأجنحة والطوائف، ستكون هذه الدولة هي أكثر الدول نجاحا في تاريخ إيران المعاصر.

1487 مشاهدات

تم النشر في: 26 يونيو, 2013


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©