header

بعد التفجير الذي أسفر عن مقتل شخصين وجرح خمسة آخرين أمس الجمعة بقرب الجامع الحسين في مدينة تشابهار، جنوب شرقي إيران، أصدر مكتب إمام وخطيب أهل السنة في مدينة زاهدان بيانا يدين فيه التفجير المذكور.
ورد في البيان المذكور أن حوادث القتل والتفجير مثل حادثة تشابهار، وصمة عار أخرى على جبين القوى الاستبدادية والاستكبارية في العالم.
وأضاف البيان: إننا ندين بشدة هذه الجريمة ونرجو أن يتم التعرف على عواملها واعتقالهم ومعاقبتهم، وندعو شعبنا وأمتنا أن يلتزموا الوحدة والانسجام، ويحافظوا على وعيهم الدائم في مثل هذه القضايا لييئس الأعداء كالسابق.

1034 مشاهدات

تم النشر في: 20 أكتوبر, 2012


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©