header

قال فضيلة الشيخ عبد الحميد إمام وخطيب أهل السنة في حفلة ختم القرآن الكريم في صلاة التراويح في الجامع العزيزي بمدينة زاهدان: إن أول صلاة التراويح في مدينة زاهدان أقيمت في هذا الجامع، وأقيم ختم القرآن الكريم والتراويح في المسجد العزيزي بجهود ومساعي الشيخ عبد العزيز رحمه الله تعالى.
وتابع فضيلته قائلا:القرآن الكريم نزل في ليالي القدر. الكتاب الذي تحدى الفصحاء والبلغاء وشعراء العرب أن يأتوا بسورة من مثله، لكنهم عجزوا من أول يوم أن يأتوا بمثل سورة واحدة من القرآن الكريم. ليعلم أهل العالم والأدباء والشعراء في العالم أن هذا الكتاب من جانب الله تعالى وهو معجزة النبي الخالدة إلى يوم القيامة. في عصرنا الذي هو عصر التطور والتقدم أيضا لم يستطع أحد أن يأتي بمثل القرآن الكريم.
واعتبر فضيلته القرآن الكريم “وثيقة وشهادة على حقانية الإسلام” قائلا: المسلمون في بداية الإسلام وصلوا إلى العزة والكرامة بالعمل على القرآن الكريم والسنة النبوية الكريمة. لكن عندما ترك المسلمون العمل على القرآن الكريم والسيرة النبوية، فقدوا عزتهم وكرامتهم يوما بعد يوم، إلى أن ابتلوا بالأوضاع المأساوية في العصر الراهن. الطريق الوحيد للوصول إلى العزة والكرامة الماضية هو عودة المسلمين إلى القرآن والسنة.
وأضاف فضيلة الشيخ عبد الحميد في توضيح هذه الآية الكريمة “يا أيها اللذين آمنوا ادخلوا في السلك كافة”: الحصول على الجنة والوصول إلى السعادة يكمن في تحمل المصائب والآلام والعمل على القرآن والسنة، والاجتناب من المعصية. لذلك يجب أن يدخل المسلمون كافتهم في الإسلام بكل الوجود؛ في رمضان وفي الأشهر الأخرى طوال السنة، سواء في المسجد أو الأماكن الأخرى، ويتبعوا القرآن الكريم والسنة النبوية، ليدخلوا الجنة.
وحذر فضيلته المسلمين من اتباع النفس والشيطان قائلا: الشيطان بعد شهر رمضان يأتي إلى الميدان للانتقام. فلا بد أن نستعد نحن جميعا لمواجهة الشيطان. ومن مصالح وحكم شهر رمضان هو الاستعداد لمواجهة الشيطان والنفس.
وأكد فضيلته أيضا في خطابه في الجامع العزيزي على مراعاة حقوق العباد، كما أوصى النسوة إلى مراعاة العفة والحجاب، والشباب إلى الدراسة والتعلم في الجامعات العصرية والمدارس الدينية.
وانتهت حفلة ختم القرآن الكريم في الجامع العزيزي بدعاء فضيلة الشيخ عبد الحميد ورفع أكف التضرع والابتهال إلى الله تعالى لحل مشكلات الأمة الإسلامية، خاصة الشعوب المضطهدة والمظلومة.

1473 مشاهدات

تم النشر في: 18 أغسطس, 2012


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©