header

أشار فضيلة الشيخ عبد الحميد في القسم الأخير من خطبته يوم الجمعة، إلى اغتيال العالم النووي الإيراني “مصطفى أحمدي روشن”، معتبرا إياه جريمة بشعة، وأدان فضيلته هذه الجريمة، قائلا: “مصطفى أحمدي روشن” من العلماء النوويين في إيران، واغتيل بشكل بشع، وهذا الاغتيال آلم قلوب جميع الشعب الإيراني.

وأضاف فضيلته قائلا: التطرف والعنف ليس له ثمر إلا التطرف، والتطرف مدان من جانب أي شخص أو أي جماعة كان.
وتابع فضيلته: “أحمدي روشن” وغيره من المتخصصين في المجال النووي لا ينتمون إلى طائفة دون طائفة، بل ينتمون إلى كافة الشعب الإيراني، واغتيالهم يجرح قلوب الجميع.
وأضاف قائلا: إن الله تعالى هو أعلم بمرتكبي هذه الجريمة، ولكن يغلب على الظن أن الصهاينة هم وراء مثل هذه الجرائم والاغتيالات.

 

1557 مشاهدات

تم النشر في: 16 يناير, 2012


جميع الحقوق محفوظة لموقع فضيلة الشيخ عبدالحميد إسماعيل زهي Copyright ©